مركز الحسن للتدريب و الاستشارات التربوية
الاسم
تاريخ التسجيل
كلمة ترحيب

مركز الحسن للتدريب و الاستشارات التربوية

تربوى - جامعى - تعليمى - ثقافى - اجتماعى
 
الرئيسيةصفحة التعارفالتسجيلدخول
يعلن المركز عن وجود كراس تحضير معتمد باللغة العربية و اللغة الانجليزية
يعلن المركز عن كتاب القوانيين و اللوائح للتعليم العام (تاليف د. حسن حمدالله)
ببالغ الحزن و الاسى ينعى المركز الاستاذ صديق الطريفى له المغفرة و الرحمة
يعلن د.حسن حمدالله عن بداية التسجيل لمجموعات تدريس الكيمياء لطلاب الشهادة السودانية للعام 2012 -2013م
يهنى المركز الطالب استبفت بكلية كمبونى برنامج التربية على حصوله على لقب اول الدفعة بالنستوى الاول
بحمده بلغ عدد اعضاء المركز 100عضو فنرجو من الاعضاء و الراغبين التسجيل فى العضوية بالاسم كاملاً رباعياً و الابتعاد عن الالقاب و خلافه
يهنى المركز طاهره محمد حمدالله على حصولها 234 فى امتحنات الاساس
مبروووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووك النجاح بنات الهدى
اهنى اخى عبدالله حمدالله عبدالله عبدالحليم على احرازه نسبة 80
مبرووووووووووووووووووووك عبدالله حمدالله النجاح فى الشهادة السودانية نسبة 80
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» تهنئة لكل دفعة 2011 بمناسبة النجاح السنة الأولى
الخميس نوفمبر 08, 2012 3:41 pm من طرف David Micheal Ali

» لفلسفة الواقعية
الأحد سبتمبر 16, 2012 1:27 pm من طرف David Micheal Ali

» Happy Eid all
الأربعاء أغسطس 22, 2012 8:36 pm من طرف David Micheal Ali

» قائمة الشرف -مدرسة الهدي الثانوية للبنات
الأربعاء يونيو 20, 2012 11:48 pm من طرف د. حسن حمدالله عبدلله

» تحية واحترام
الخميس يونيو 07, 2012 8:39 pm من طرف د. حسن حمدالله عبدلله

» مدخل للكتاب المقدس منقول
الخميس يونيو 07, 2012 3:45 pm من طرف David Micheal Ali

» اسئلة في النهايات
الأربعاء مايو 23, 2012 11:55 am من طرف مضوي عبدالرحمن

» مسلمات نظرية الاحتمالات
الأربعاء مايو 23, 2012 11:51 am من طرف مضوي عبدالرحمن

» التغير-متوسط معدل التغير- معدل التغير
الأربعاء مايو 23, 2012 11:41 am من طرف مضوي عبدالرحمن

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

شاطر | 
 

 موضوع برونيكا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
د. حسن حمدالله عبدلله
Admin


عدد المساهمات : 79
تاريخ التسجيل : 11/08/2011
العمر : 48

مُساهمةموضوع: موضوع برونيكا    الإثنين فبراير 27, 2012 8:21 pm

كلية كمبوني للعلوم والتكنولوجيا
برنامج العلوم التربية الدينية
المستوى الثالث


سمنار بعنوان:
انتقال أثر التدريب والتعليم








إعداد:
برونيكا أتيلو أتور
إشراف:
د/ حسن


2012م
أنتقال أثر التدريب والتعلم
من الأهداف الرئيسية التي المدرسة لتحقيقها لدى التلاميذ هو العمل على اعدادهم للتوافق مع موافق الحياة خارج المدرسة.
وإذا لم يتحقق هذا الأنتقال في المهارات وأساليب السلوك إلى المجتمع الخارجي فإن ذلك ذلك يجعلى عملية التعلم تفقد كفايتها وفاعليتها.
من العوامل التي تساعد هذا الأنتقال ما يعرف بالتعلم المباشر، ويعني ذلك أمكانية ممارسة الفرد في المواقف المختلفة لأي مهارة يتعلمها. ويتطلب ذلك تعلم الفرد بطريقة تتيح له استخدام ما اكتسبه من مهارات وأساليب سلوك في المواقف المختلفة بأنها من ذلك، مثلاً تعلم اللغات الأجنبية، إن عدم ممارسة هذه الأستجابات يؤدي بالتالي إلى نسيان كثير من الكلمات والمصطلحات التي سبق تعلمها، وذلك من نتائج لهذه المهارات أن تستخدم في المواقف الأخرى التالية وكان ظهر 1969م.
انتقال أثر التدريب والتعلم:
عندما نشير إلى عملية انتقال أثر العمليات الأساسية المرتبطة بعملية التعلم، فأننا نعني بذلك تأثير التدريب على موضوع معين أو مهارة معينة في تعليم أو أداء موضوع آخر أو مهارة أخرى.
وقد تكون آثار الأنتقال إيجابية أو سلبية يحدث الانتقال الإيجابي حينما يسهل التدريب على وظيفة معينة، التدريب على وظيفة أخرى، كما هو الحال مثلاً في دراسة الرياضة والتطبيق أو اللغة أو التاريخ.
فإن التدريب على الفهم اللغوي هو الدقة في التعبير تعتبر من العوامل المساعدة على تعلم المواد الأخرى التي تعتمد على اللغة في تعلمها، أما الانتقال السلبي فإنه يحدث حينما يعوق التدريب على وظيفة معينة أو على موضوع معين مثلاً التدريب على وظيفة أخرى أو موضوع آخر.
كما يحدث في بعض الأحيان في تعلم كتابة لغتين أجنبيتين في وقت واحد، مثلاً لتعلم كتابة اللغة العربية واللغة الانجليزية في وقت واحد، فإن تأثير تعلم أحدهما يؤثر تأثيراً سلبياً على الأخرى إذا تمت ممارسة عملياً التعلم في نفس الوقت.
كما يمكن في ظروف معينة ألا يحدث أي انتقال من موضوع لآخر أو من مهارة إلى أخرى، أي أن تأثير الأنتقال من مثل هذه المواقف يكون غير واضح أو يكون محدود.
وقد كان موضوع انتقال أثر التدريب transfer training.
من الموضوعات التي شغلت إهتمام علماء النفس والتربية في القرن الماضي عندما أمتدت المناقشة وساد الاعتقاد في ذلك الوقت بأنه إذا دربت كلمة من الكلمات العقلية مثلاً التذكر والاستدلال، قوة الملاحظة، الأنتباه... الخ فإن تأثير التدريب سينتقل إلى المواقف الأخرى التي تمارس هذه الكلمات.
كما يتعبر التدريب حد ذاته عاملاً مهماً في تقوية هذه الكلمات ذاتها.
ومن الأمور التي كانت شائعة في ذلك الوقت أن وظيفة التعلم في نظرية الكلمات التفكير، ويدرب الذاكرة، وهكذا يحدث التقدم والنمو في الكلمات العقلية نتيجة دراسة الموضوعات الدراسية بهذه الطريقة.
وفي عام 1890م شكك عالم النفس الأمريكي( وليم جيمس) في جدوى التدريب الشكلي القائم على نظرية الكلمة.
كما أن(ثورنديك) قد أعلن في عام 1903م نتيجة الدراسات التجريبية التي أجراها بأن التغيير أو التأثير على وظيفة عقلية ويؤثر على وظيفة أخرى بقدر ما يكون بين وظيفتين من عوامل مشتركة تساعد على الأنتقال.
وكان من نتيجة الدراسات التجريبية التي أجراها علماء النفس والباحثونفي مجال اتعليم، أن تغير مصطلح نظر التدريب الشكل إلى أنتقال أثر التدريب أو إلى أنتقال التعلم.



مظاهر الأنتقال:
يحدث الأنتقال أثر التدريب والتعلم إلى كثير من مجالات السلوك التي يمارسها الأفراد، ومن المجالات الموضحة التي يحدث فيها الأنتقال في مجال تعلم المهارات الحركية فإن التدريب أو تعلم مهارة معينة قد يساعد على أنتقال أثارها إلى المهارات الأخرى المشابهة لها فإن ركوب الدراجة مثلاً قد يساعد على تعلم ركوب الموتوسيك.
كما تعلم قيادة سيارة بصفة عامة يمكا أن ينتقل إلى تعلم قيادة السيارات المختلفة، كما أن تعلم الكتابة باليد اليسرى يساعد على الكتابة باليد اليمنى، كما في تجربة الرسم في المرأة.
ويحدث الأنتقال كذلك في الاتجاهات والقيم، فلا شك أن أكتساب أتجاه قوى موجب إذا الحياد الأيجابي مثلاً يسهل للفرد أكتساب اتجاهات أخرى كالتحرر من الاستعمار، ومساعدة الحركات الوطنية في العالم.
كما الاتجاه نحو المساواة والإخاء يسهل أكتساب الاتجاه معارضة التمييز العنصري واستقلال الأفراد.
كما أن الأنتقال يمكن أن يحدث في مجال تكوين العادات الفكرية، فلا شك أن طريقة التفكير التي يمارسها الفرد في موقف معين بصفة معينة شبهة دائمة يمكن أن تنتقل إلى المواقف المشابهة. ولذلك من أهداف عملية التربية العملية أن يكتسب الطلاب عادات التفكير الصحيح المبني على جمع الحقائق.
ولذلك تهدف المدرسة إلى تنمية العادات الفكرية في أكتساب المعلومات والمعارف وحل المشاكل حتى يمكن أن تنتقل أثارها إلى مواقف الحياة إلى خارج المدرسة سواء في حياة الطالب الإجتماعية أو العلمية.
العوامل التي تساعد على الأنتقال:-
نتيجة للدراسات التي أجريت في مجال انتقال أثر التدريب والتعلم تشير العوامل التالية لنموذج للعوامل الكثيرة التي خرجت بها نتائج هذه الدراسات هي:
1- أن تدريب الفرد تدريباً معيناً يكسبه القدرة على المشكلات التي تواجهه في نفس مجال التدريب.
2- أن قدرة الأفراد على حل المشكلات تكون أفضل عندما يشمل تدريبهم على حل المشكلات ذات النوعيات المختلفة.
3- إن كثرة تنوع المشكلات يحقق إلى الوصول إلى مستوى عالٍ من التفكير في حل المشكلات .
4- إن أكتشاف الطفل لأسلوب حل المشكلة بنفسه يزيد من فرص أنتقال أسلوب الحل إلى حل المشكلات الأخرى المشابهة .
5- إن أنتقال أثر التدريب والتعلم يحث في كل الأعمار. ولكن كيفية هذا الأنتقال تتوقف على درجة تتنفيذ حل خطة الحل المقدمة للأفراد وخاصة لدى الأطفال.
6- أن الأنتقال في المراحل العمرية المبكرة يكون محصوراً في نطاق الموضوعات المتشابهة، حينما الأنتقال في مرحلة المراهقة وما بعدها يمتد إلى أنتقال الوسائل المستخدمة عن مجال المشكلة الأولى.
7- أن مدى ومستوى الأنتقال بتوقف على درجة تكامل ودقة التدريب أو التعلم الأصلي.
8- إن تزايد التمكن من موضوع معين أو مهارة ما يؤدي إلى تزايد ثقة الفرد بنفسه وقدرته على أداء الموضوعات الأخرى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://education.sudanforums.net
 
موضوع برونيكا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مركز الحسن للتدريب و الاستشارات التربوية :: التعليم العالى :: علم النفس :: علم النفس التربوى-
انتقل الى: