مركز الحسن للتدريب و الاستشارات التربوية
الاسم
تاريخ التسجيل
كلمة ترحيب

مركز الحسن للتدريب و الاستشارات التربوية

تربوى - جامعى - تعليمى - ثقافى - اجتماعى
 
الرئيسيةصفحة التعارفالتسجيلدخول
يعلن المركز عن وجود كراس تحضير معتمد باللغة العربية و اللغة الانجليزية
يعلن المركز عن كتاب القوانيين و اللوائح للتعليم العام (تاليف د. حسن حمدالله)
ببالغ الحزن و الاسى ينعى المركز الاستاذ صديق الطريفى له المغفرة و الرحمة
يعلن د.حسن حمدالله عن بداية التسجيل لمجموعات تدريس الكيمياء لطلاب الشهادة السودانية للعام 2012 -2013م
يهنى المركز الطالب استبفت بكلية كمبونى برنامج التربية على حصوله على لقب اول الدفعة بالنستوى الاول
بحمده بلغ عدد اعضاء المركز 100عضو فنرجو من الاعضاء و الراغبين التسجيل فى العضوية بالاسم كاملاً رباعياً و الابتعاد عن الالقاب و خلافه
يهنى المركز طاهره محمد حمدالله على حصولها 234 فى امتحنات الاساس
مبروووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووك النجاح بنات الهدى
اهنى اخى عبدالله حمدالله عبدالله عبدالحليم على احرازه نسبة 80
مبرووووووووووووووووووووك عبدالله حمدالله النجاح فى الشهادة السودانية نسبة 80
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» تهنئة لكل دفعة 2011 بمناسبة النجاح السنة الأولى
الخميس نوفمبر 08, 2012 3:41 pm من طرف David Micheal Ali

» لفلسفة الواقعية
الأحد سبتمبر 16, 2012 1:27 pm من طرف David Micheal Ali

» Happy Eid all
الأربعاء أغسطس 22, 2012 8:36 pm من طرف David Micheal Ali

» قائمة الشرف -مدرسة الهدي الثانوية للبنات
الأربعاء يونيو 20, 2012 11:48 pm من طرف د. حسن حمدالله عبدلله

» تحية واحترام
الخميس يونيو 07, 2012 8:39 pm من طرف د. حسن حمدالله عبدلله

» مدخل للكتاب المقدس منقول
الخميس يونيو 07, 2012 3:45 pm من طرف David Micheal Ali

» اسئلة في النهايات
الأربعاء مايو 23, 2012 11:55 am من طرف مضوي عبدالرحمن

» مسلمات نظرية الاحتمالات
الأربعاء مايو 23, 2012 11:51 am من طرف مضوي عبدالرحمن

» التغير-متوسط معدل التغير- معدل التغير
الأربعاء مايو 23, 2012 11:41 am من طرف مضوي عبدالرحمن

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

شاطر | 
 

 التعلم ومبادئه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سوزان صلاح يوسف
عضو
عضو


عدد المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 21/03/2012
العمر : 28

مُساهمةموضوع: التعلم ومبادئه   الأربعاء مارس 21, 2012 7:16 pm

بسم الله الرحمن الرحيم


مفاهيم التعلم ومبادئه


يعتبر وينفرد هيل أن العملية المركزية في علم النفس هي
التعلم فعندما نتساءل لماذا يختلف الناس في مقدراتهم ومهاراتهم وميولهم واتجاهاتهم
وسلوكهم الاجتماعي ؟



أو لماذا تبرز سمات تشابه بينهم في طبقة اجتماعية معينة أو
قطر بعينه ؟



الإجابة بكل تأكيد ستكون هي التعلم


تعريف التعلم :


يعرف التعلم في السياق العام بأنه نشاط لتحصيل معرفة جديدة
أو اكتساب مهارة لتكون للمتعلم بها خبر جديدة تضاف إلى خبراته السابقة يتعد لبها
سلوكه وتفاعله مع الآخرين .



التعلم بهذا المعنى ليس قاصرا على الإنسان ولا حتى على
الحيوانات العليا فقط ورغم أن أكثر تجارب التعلم الفئران القردة الكلاب العليا أما
الذي يميز الإنسان في هذا المجال أنه الوحيد الذي يدرك قيمة التعلم ويقصده ويدرس
وقوانينه ، ويحاول الإفادة منه في التجاوب مع الأحداث والناس والبيئة .



تعلم جيدا أن رسول الإسلام ( ص ) حث على التعلم من المهد إلى
اللحد فالرضيع يتعلم والطفل المراهق والشاب والراشد حتى المسنين فالتعلم ليس حكرا
على المدارس أو الجامعات وكثيرا ما نسمع عبارة مثل عبارة ( بتتعلم من الأيام )
وتتخرج من مدرسة الحياة والخبرة والتجربة هي أساس التعلم أما الذي يتحدث في
المدارس هو التعلم المقصود فهناك تعلم آخر غير مقصود ويأتي عرضا يطلق عليه علماء
النفس التعلم العرضي أيضا : التعلم الضمني أبرز الامثلة على هذا النوع من التعلم
انتباه الطفل للمفردات اللغوية التي تصف أو تحدد الأشياء .



لنشهد إجماع اختصاصي علم النفس التربوي بأن التعلم عبارة عن
تغير أو تعديل أو تحسين في الأداء يظهر على صورة سلوك قابل للملاحظة أو يرتب عن
موقف .



يحدد نشواتي مكان التعلم ارتكازا على التعريف في النقاط
الآتية :



· يعتبر التعريف بأن التعلم شيء تستدل عليه على
نحو مباشر



· يجب أن تكون التغيرات التي تطرأ على السلوك
والتي تدل على التعلم نتيجة للتدريب .



· يشير التعريف السابق للتعلم يجب أن يكون ثابتا
نسبيا



· ويشترط توق وزملاؤه ضرورة مرور الفرد بخبرة
تمكنه أن يتعلم منها يقصد بالخبرة هنا موقف التعلم .



· يحتاج التعلم إلى فترة زمنية قد تطول أو تقصر


ويذكر توق وزملاؤه ان هناك عوامل تؤثر في التعلم منها
الاستعداد والنضج والدافعية ويعرفون الاستعداد بأنه الحالة التي يكون فيها المتعلم
مستعدا استعدادا عاما أو خاصا لتلقي الخبرة بتوافر القدرات والخبرات السابقة .



يذكر الخفي ( لا يتعلم الإنسان ولا الحيوان لم يكن به حاجة
للتعلم لأن الحاجات تولد الدوافع .



مبادئ التعلم :


يذكر هيل تحت عنوان بعض قوانين التعلم : أن علماء النفس قد
اكتشفوا اعدادا من القوانين التي لها على الأقل درجة مريحة من الثبات والتعميم .



مبادئ التعلم :


منحنى التعلم ـ التغريز ـ العقاب ـ المحو ـ التمييز


منحنى التعلم :


نعتقد أن حصل لديك تعديل أو تغيير في السلوك بعد مسيرتك
الطويلة في مجال التعلم إذا اردنا أن نقدر أنه قد حدث نوع من التغيير او التحسين
او الزيادة في خبرة من الخبرات فلا بد من قياس الخبرة على الوضع الذي كانت عليه
أولا يذكر عبد المنعم الحضني : أن تجارب التعلم تجري على أي كانت حي قابل للتعلم
ما ذا نقصد بالحد الفسيولوجي للتعلم .



يعني ذلك أن المتعلم قد بلغ أقصى ما تستطيع قدرته على التعلم
واستطرد أن يساعده عليه ( هو الحد الفسيولوجي للتعلم ) .



التعزيز :


من القوانين التي تنتظم المدارس النفسية في تفسير التعديل
والتحسن في السلوك هو قانون التعزيز .



قد ذكر اسكز إذا أراقينا السلوك عن فإننا نرى أن الفرد يتعلم
أي شيء يقدم له نتائج .



ويرى توق وآخرون أن اسكز قد بدأ بفكرة ثور بذلك الأساسية
ولكنه أضاف إليها فكرة الاجراء النظامي . هو اجراء ( خطوة خطوة ) .



تقسم المعززات إلى نوعين معززات ايجابية هي المثيرات التي
تزيد احتمال سروت الاستجابة نتيجة تطبيقها على نمط سلوك معين معززات سلبية هي
المثيرات التي تزيد احتمال حدوث الاستجابة نتيجة إزالتها أو حذفها من سياق سلوكي
معين



العقاب :


لا بد أنك قد تعرضت في مسيرة حياتك للانواع من العقاب فهل
توافق على استخدام هذه الاداة أم لا ؟



هيا معا لنرى ما ذا قول علماء النفس التربوي فيه :


العقاب من المبادئ كثيرا الورود في مجال التعلم


العقاب هو الحادث او المثير الذي يؤدي إلى أضعاف أو كف
الاستجابات التي يتلوها مثير عقاب يقسم العقاب إلى قسمين :



العقاب ايجابيا هو يؤدي إلى أضعاف نمط سلوكي غير مرغوب فيه .



العقاب سلبيا يؤدي أضعاف نمط سلوكي نتيجة انهاء حادة او مثير
معزز فاعلية العقاب



المحو :


يحدث أحيانا أن ينمي الطفل عادة سيئة كالبكاء مثلا نتيجة
المعززات او الجوائز تمنح له على البكاء كالحمل الهدهدة والحلوى . الطفل قد يكف عن
البكاء أو التهديدات التي يطلقها بالهرب من المنزل .






التمييز والتعميم :


تعبتر القدرة الانتقائية للمتعلم على التمييز بين أنماط
السلوك الصحيح ( المفيد ) وغير الصحيح ( الضار )



فقدرة المتعلم على الاستجابة للمثيرات المناسبة أو ذات
العلاقة بالوضع التعليمي وتجاهل المثيرات غير المناسبة أو التي لا علاقة لها بهذا
الوضع هو ما يسمى ( التمييز ) .



ويجب على المتعلم تعلم الاستجابات المتشابهة ( التعميم )


نماذج التعلم ونظرياته :


تعرفنا على التعلم باعتباره تحسن في الأداء ثابت نسبيا يتجلي
في صورة سلوك ملاحظ يحدث نتيجة ممارسة أو خبرة يتعرض لها المتعلم ويقاس بزمن
الأداء ونسبة التحصيل إلى عدد مرات المحاولة .



النموذج الاستجابي ـ الاجرائي :


يعتبر التعلم الشرطي من أولى نماذج التعلم التي طورها العالم
الروسي بافلوف ففي سياق دراسته لعمليات الهضم عند الكلاب طور اجراءات تجريبية .
ويمكن وصف الاجراء التجريبي النموذجي الذي اتبعه بافلوف بأنه قد وضع كلبا في صندوق
عازل للصوت بعد تعرضه لعملية جراحية يتم بها فتحات القنوات اللعابية إلى خارج الفم
والجلد ليتم ملاحظتها بسهولة ، ويقدم مسحوق اللحم للكلب متبوعا بصوت الجرس وبعد
عدة مرات يستجيب الكلب بافراز اللعاب لصوت الجرس ، على الرغم من أنه مثير محايد لا
يمكن أن يثير لعاب الكلب في الظروف الطبيعية . ولكنه فعل ذلك لارتباطه بالمثير
الطبيعي ( الطعام ) ، لذلك فقد أطلق بافلوف على مسحوق اللحم اسم المثير الشرطي ،
كما أطلق علي استجابة إفراز اللعاب اسم الفعل المنعكس الشرطي .



من شروط حدوث التعلم الكلاسيكي ، اقتران ظهور المثير الشرطي
والمثير غير الشرطي ( الطبيعي ) ويؤدي ظهور المثير الشرطي غير مقترن بالطبيعي لمدة
طويلة بخمود وانطفاء .



أن التطبيقات العملية لهذا النوع من التعلم تحدث في مجال
الأهداف النفسية الوجدانية التي ترتبط بالانفعالات ، كالخوف والنفور والحب
والكراهية ، وهو لذلك يفيد في اكتساب الميول البسيط على الإشراط الكلاسيكي البسيط
مثل التبول أللإرادي كأن ينام الطفل المريض على خشية متصلة بجرس كهربائي تتصل
دائرته الكهربية إذا بلل البول الحشية فيصدر رنينا مزعجا ومخيفا .



الإشراط الوسيلي :


يرتبط هذا النوع من الاشراط باسم عالم روسي آخر يدعى بختريف
الذي استبدل المثير الطبيعي عن دبافلوف وهو الطعام بمثير اصنطاعي هو صدمة كهربية .



الاشتراط الاجرائي :


يرتبط الاشراط الإجرائي بالعالم الأمريكي اسكنر ، وذلك لأن
الإشراط عنده لا يعتمد على مثير أصلا بل على عدد من الاجراءات . فقد قام اسكنر
بوضع الطيور في صناديق مزودة بأطعمة لا تحصل عليها الطيور إلا بضغط رافعات ، يسقط
عندها القليل من الطعام الذي لا يسد رمق الطيور ، ولكن يحفزها لاعادة محاولة الضغط
على الروافع ، وبعد محاولات عشوائية أخرى
يسقط الطعام وهكذاحتى تتعلم الطيور تمييز الحركات المناسبة للضغط على الروافع
فتتعلمها وتمهر فيها .



ويختلف الإشراط الاستجابي الذي يتكون من استجابات تستجرها
مثيرات محددة مثل استجابة إفراز اللعاب الذي يستجرها الطعام ، وسحب القدم الإمامية
اليمنى التي تستجرها لمس القدم الخلفية اليسرى ، يختلف النوع من الاشراط عن
الإشراط الإجرائي .



ويساهم الإشراط الوسيلي في ضبط الاستجابات المرغوبة وغير
المرغوبة ، وهو ما يطلق عليه اسكنر التعلم الاجتنابي في مقابل التعلم الإقدامي .
المرفقات
مفاهيم التعلم ومبادئه.docx
لا تتوفر على صلاحيات كافية لتحميل هذه المرفقات.
(19 Ko) عدد مرات التنزيل 0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
التعلم ومبادئه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مركز الحسن للتدريب و الاستشارات التربوية :: التعليم العالى :: علم النفس :: علم النفس التربوى-
انتقل الى: