مركز الحسن للتدريب و الاستشارات التربوية
الاسم
تاريخ التسجيل
كلمة ترحيب

مركز الحسن للتدريب و الاستشارات التربوية

تربوى - جامعى - تعليمى - ثقافى - اجتماعى
 
الرئيسيةصفحة التعارفالتسجيلدخول
يعلن المركز عن وجود كراس تحضير معتمد باللغة العربية و اللغة الانجليزية
يعلن المركز عن كتاب القوانيين و اللوائح للتعليم العام (تاليف د. حسن حمدالله)
ببالغ الحزن و الاسى ينعى المركز الاستاذ صديق الطريفى له المغفرة و الرحمة
يعلن د.حسن حمدالله عن بداية التسجيل لمجموعات تدريس الكيمياء لطلاب الشهادة السودانية للعام 2012 -2013م
يهنى المركز الطالب استبفت بكلية كمبونى برنامج التربية على حصوله على لقب اول الدفعة بالنستوى الاول
بحمده بلغ عدد اعضاء المركز 100عضو فنرجو من الاعضاء و الراغبين التسجيل فى العضوية بالاسم كاملاً رباعياً و الابتعاد عن الالقاب و خلافه
يهنى المركز طاهره محمد حمدالله على حصولها 234 فى امتحنات الاساس
مبروووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووك النجاح بنات الهدى
اهنى اخى عبدالله حمدالله عبدالله عبدالحليم على احرازه نسبة 80
مبرووووووووووووووووووووك عبدالله حمدالله النجاح فى الشهادة السودانية نسبة 80
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» تهنئة لكل دفعة 2011 بمناسبة النجاح السنة الأولى
الخميس نوفمبر 08, 2012 3:41 pm من طرف David Micheal Ali

» لفلسفة الواقعية
الأحد سبتمبر 16, 2012 1:27 pm من طرف David Micheal Ali

» Happy Eid all
الأربعاء أغسطس 22, 2012 8:36 pm من طرف David Micheal Ali

» قائمة الشرف -مدرسة الهدي الثانوية للبنات
الأربعاء يونيو 20, 2012 11:48 pm من طرف د. حسن حمدالله عبدلله

» تحية واحترام
الخميس يونيو 07, 2012 8:39 pm من طرف د. حسن حمدالله عبدلله

» مدخل للكتاب المقدس منقول
الخميس يونيو 07, 2012 3:45 pm من طرف David Micheal Ali

» اسئلة في النهايات
الأربعاء مايو 23, 2012 11:55 am من طرف مضوي عبدالرحمن

» مسلمات نظرية الاحتمالات
الأربعاء مايو 23, 2012 11:51 am من طرف مضوي عبدالرحمن

» التغير-متوسط معدل التغير- معدل التغير
الأربعاء مايو 23, 2012 11:41 am من طرف مضوي عبدالرحمن

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

شاطر | 
 

 النمو وانعكاساته التربوية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
samiraali
عضو
عضو


عدد المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 07/04/2012
العمر : 53

مُساهمةموضوع: النمو وانعكاساته التربوية   الإثنين مايو 21, 2012 7:40 pm

بسم الله الرحمن الرحيم


جامعة السودان المفتوحة


علم النفس التربوي


تربية الفصل الثاني الدفعة (12)


النمو وانعكاساته التربوية


نظريات النمو




نظرية النمو المعرفي عند بياجيه:


سنتأول نظرية النمو المعرفي للعالم بياجيه لنموذج لهذه النظريات، ذكر بياجيه أن

نظريات النمو المعرفي التقليدية تهتم بثلاثة جوانب رئيسية فقط هي:



النضج البيولوجي.


التفاعل مع البيئة

الطبيعية.



التفاعل مع البيئة الاجتماعية.


وقد أهملت عاملاً رابعاً مهماً هو عامل التوازن الذي من

شأنه أن ينسق بين هذه العوامل.



ويلخص الفيش رؤية بياجيه في أن الإنسان يرث ميلين أساسين

هما:



التنظيم: ويعني به

الميل لتنظيم وتنسيق العمليات في نسق متكامل.



التكيف:


ويعني به ميل الإنسان لأن يتكيف مع البيئة فكما أن

العلميات البيولوجية للهضم تحول الطعام إلى شكل يمكن للجسم أن يستعملهـ كذلك تحول

العمليات العقلية الخبرات إلى شكل يمكن للطفل أن ستخدمه.



كما أن العلميات البيولوجية يجب أن تكون في حالة من

التوازن، فأن العمليات العقلية في نظرية بياجيه تسعي نحو عملية التوازن.



فالطفل حسب رأيه منهمك في البحث عن التوازن بين ما يدركه

من مثيرات و أوضاع جديدة. وما يمتلكه من بني معرفية سابقة فإذا كانت هذه التي

قادرة على معالجة تلك الميثرات والأوضاع تستمر حالة التوازن.



وتسمح عملية التوازن للطفل بأن يكون هناك تجانس وتبان

ومفهومة للعالم/ ويترك هذا الميلان الأساسيات للتنظيم والتكيف معاً في التكوين

التي المعرفية. والتي تسمح للطفل بأن يميز بين الخبرات ، ويمكن تصور فكره التنظيم

بالطفل الذي يتجمع بين مهارتيين أما التكييف من خلال عمليتين مكملتين لبعضهما

وهما:



التلاؤم:


مع البيئة الخارجية، ويمكن تشبيه التلاؤم بتكييف الجسم

أثناء الأكل {لفتح الفم، وتقلص عضلات الحنجرة والمعدة وإفراز العصارات الهضمية،

فالتلاؤم بهذا المعني هو تعديل للبنية المعرفية القائمة}.



الاستيعاب {التمثيل}:


يعني استيعاب الخبرات الجديدة، ومن الملاحظ صعوبة الفصل

بين عمليتي الاستيعاب والتلاؤم وذلك لأنهما تبحثان معاً في أن واحد عن معالجو

المعلومات والأفكار وتشكلان وجهين لعملة واحدة عملية التكييف مع العالم الخارجي أو

علمية الاحتفاظ بالتوازن بين الفرد وبيئته.



نجد الطفل في السنتين الأوليين مشغولاً بحواسه وأنشطته

الحركية، يسمي بياجيه هذه المرحلة بالمرحلة الجسمية الحركية. و في نهايتها هذه

المرحلة يدخل مرحلة الإجرائي التي تمتد حتى السنة السابعة، في هذه المرحلة يبدأ

الطفل التعامل العقلي.



نجد أن الأطفال يتشابهون في مفهوم واحد لأن السمات

البارزة للكلام والتفكير لدي الأطفال متحورة حول الذات.



في السابقة يدخل الطفل المرحلة الإجرائية يصبح في مقدوره

التعامل العقلي وفهم الحوار الاجتماعي وتمتد هذه المرحلة حتى الحادية عشر.



ثم ينتقل الطفل إلى المرحلة الإجرائية الصورية، يتعامل

مع المجردات ويعبر لديه القدرة على تخيل البدائل ويناء الافتراضات يمكن تلخيص عملية ديباجيه

النمو المعرفي والتوازن عملية ذات تنظيم ذاتي تهدف إلى التكيف مع البيئة بواسطة

التلاؤم والتمثيل.



ويجد ديباجيه النمو المعرفي في أربعة مراحل، ما قبل

العمليات المادية ، والعمليات المجردة.



مراحل النمو عند بياجيه:


1. الجسمية الحركية.


2. ما قبل الإجرائية.


3. الإجرائية.


4. الإجرائية الصورية.


النمو المعرفي عند بروثر:


يهتم بروثر بعملية التمثيل الداخلي للعالم الخارجي، أي العمليات

التي يفضل فيها الطفل الاستجابات عن مثيراتها الضابطة، ويطور منظومة تمكنه من

تخزين خبراته واستعادتها. وتوصل بروثر إلى وجود ثلاث مراحل لعمليات التمثيل يتطور

خلالها النمو المعرفي:



1. مرحلة التمثيل العلمي:


مرحلة المعرفة الحسية الحركية ويحدث النمو من خلال العمل

والفعل، المعالجات البريدية والمختلفة فالفعل هو الطريقة الوحيدة التي يتعرف بها

الطفل على بيئة.



2. مرحلة التمثيل التصويري:


يحدث النمو المعرف أثناء هذه العملية عبر التصورات

البصرية، فتحل الصورة محل الشيء الفعلي. رغم تطور الذاكرة الصورية لديه، إلا أن

الطفل يبقي سجين عالمه الإدراكي الذي يقوم أساساً علة مبادئ تنظيم الإدراك،

كالتقارب والتشابه وسد الثغرات هذه المرحلة متشابهة للسنوات الأولي عند بياجيه.



3. مرحلة التمثيل الرمزي:


يحدث النمو المعرفي في هذه المرحلة عبر الرموز والإشكال

ويتم خلاها تمثيل العالم الخارجي عن طريقة اللغة. يصل الطفل إلى هذه المرحلة عندما

تختل النظم الرمزية المختلفة كاللغة – النطق – الرياضيات – محال الأفعال والمدركات

الحسيةـ معادلات رياضية ومنطقة كما يتمكن من تأليف الأفكار وتخزين المعلومات.

والتي يمكن استعادتها بسهولة يسر.



لا يعترف بروثر بوجود مراحل نمو معرفي مستقلة كلياً.

ينتقل الطفل من مرحلة التمثلي العضلي إلى مرحلة التمثيل التصويري فمرحلة التمثيل

الرمزي، ذلك لا يعني أن الراشد يقتصد في عملياته المعرفية على التمثيل الرمزيـ أن الأفراد

يمثلون خبراتهن على نحو علمي قصوري طيلة حياتهم، قد يمتع بعض الراشدين بمستويات

عالية من التمثيل العملي أو الرمزي، وترتبط عمليات التمثيل الداخلي بمستويات عالية

من التمثيل العملي أو الرمزي، ترتبط عمليات التمثيل الداخلي الثلاث بأنماط التفاعل

مع البيئة، مرحلة التمثيل التصوري تتفاعل مع البيئة بأنماط التفاعل نع البيئة،

مرحلة التمثيل التصوري تتفاعل مع البيئة عن طريق المدركات الحسية. فنحين تمثل

مرحلة التصور تفاعله مع البيئة عن طريق وسيط لغوي. حيث تكون السيادة لعليات

التمثيل الرمزي كلما أقترب الطفل من سن

الرشد.












تقديم الطالبة :


سميرة الامين علي عبد الله








إشراف الدكتور :


حسـن حمـدالله عبدالله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
النمو وانعكاساته التربوية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مركز الحسن للتدريب و الاستشارات التربوية :: التعليم العالى :: علم النفس :: علم النفس التربوى-
انتقل الى: