مركز الحسن للتدريب و الاستشارات التربوية
الاسم
تاريخ التسجيل
كلمة ترحيب

مركز الحسن للتدريب و الاستشارات التربوية

تربوى - جامعى - تعليمى - ثقافى - اجتماعى
 
الرئيسيةصفحة التعارفالتسجيلدخول
يعلن المركز عن وجود كراس تحضير معتمد باللغة العربية و اللغة الانجليزية
يعلن المركز عن كتاب القوانيين و اللوائح للتعليم العام (تاليف د. حسن حمدالله)
ببالغ الحزن و الاسى ينعى المركز الاستاذ صديق الطريفى له المغفرة و الرحمة
يعلن د.حسن حمدالله عن بداية التسجيل لمجموعات تدريس الكيمياء لطلاب الشهادة السودانية للعام 2012 -2013م
يهنى المركز الطالب استبفت بكلية كمبونى برنامج التربية على حصوله على لقب اول الدفعة بالنستوى الاول
بحمده بلغ عدد اعضاء المركز 100عضو فنرجو من الاعضاء و الراغبين التسجيل فى العضوية بالاسم كاملاً رباعياً و الابتعاد عن الالقاب و خلافه
يهنى المركز طاهره محمد حمدالله على حصولها 234 فى امتحنات الاساس
مبروووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووك النجاح بنات الهدى
اهنى اخى عبدالله حمدالله عبدالله عبدالحليم على احرازه نسبة 80
مبرووووووووووووووووووووك عبدالله حمدالله النجاح فى الشهادة السودانية نسبة 80
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» تهنئة لكل دفعة 2011 بمناسبة النجاح السنة الأولى
الخميس نوفمبر 08, 2012 3:41 pm من طرف David Micheal Ali

» لفلسفة الواقعية
الأحد سبتمبر 16, 2012 1:27 pm من طرف David Micheal Ali

» Happy Eid all
الأربعاء أغسطس 22, 2012 8:36 pm من طرف David Micheal Ali

» قائمة الشرف -مدرسة الهدي الثانوية للبنات
الأربعاء يونيو 20, 2012 11:48 pm من طرف د. حسن حمدالله عبدلله

» تحية واحترام
الخميس يونيو 07, 2012 8:39 pm من طرف د. حسن حمدالله عبدلله

» مدخل للكتاب المقدس منقول
الخميس يونيو 07, 2012 3:45 pm من طرف David Micheal Ali

» اسئلة في النهايات
الأربعاء مايو 23, 2012 11:55 am من طرف مضوي عبدالرحمن

» مسلمات نظرية الاحتمالات
الأربعاء مايو 23, 2012 11:51 am من طرف مضوي عبدالرحمن

» التغير-متوسط معدل التغير- معدل التغير
الأربعاء مايو 23, 2012 11:41 am من طرف مضوي عبدالرحمن

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

شاطر | 
 

 مراحل التطور التاريخي للإشراف التربوي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بوقا كيمو ميجوك امولطو
عضو
عضو


عدد المساهمات : 15
تاريخ التسجيل : 10/12/2011
العمر : 34

مُساهمةموضوع: مراحل التطور التاريخي للإشراف التربوي   الإثنين ديسمبر 12, 2011 5:30 pm

كلية كمبوني للعلوم و التكنولوجيا
قسم العلوم التربوية و الدينية المسيحية
التوجيه و الإرشاد
المستوى الرابع
2011م - 2012م





التطور التاريخي للإشراف التربوي
مقدمة:
أن التغير في مفهوم التربية وتقدم البحوث التربوية والإيمان بالفلسفة التجريبية والاجتماعية السائدة في المجتمع. وهذه العوامل لم تنشأ منعزلة عن بعضها ولا يمكن الفصل بينها فهي مترابطة مع بعضها البعض، وهي دائما عوامل متداخلة تؤثر كلها في التربية بصفة عامة والاشراف بصفة خاصة وأدى التفاعل فيما بينها إلى تطور مفهوم الإشراف.
تعني كلمة الإشراف: مُباشرة الآخرين أو مُراقبتهم أو توجيههم وإثارة نشاطهم بقصد تحسينهم.
فالأشراف في التعليم يُعرف:
- بأنه عملية توجيه وتقويم ناقد للعملية التعليمية. والنتيجة الأخيرة للأشراف يجب أن تكون تزويد الطلاب بخدمات تعليمية أفضل تؤدي إلى زيادة التحصيل لديهم.
- عملية فنية وقيادية واستشارية وإنسانية شاملة تهدف إلى تقويم وتطوير العملية التعليمية والتربوية بكافة محاورها،
- عملية فنية تهدف إلى تحسين التعليم والتعلم من خلال رعاية وتوجيه وتنشيط النمو المستمر لكل من الطالب والمعلم والمشرف وأي شخص آخر له أثر في تحسين العملية التعليمية فنياً كان أم إداريا.
- عملية إستشارية أي تقوم على إحترام رأي كل من المعلمين والطلاب وغيرهم من المتأثرين بعملية الإشراف والمؤثرين فيه.
- عملية قيادية تتمثل في القدرة على التأثير في المعلمين والطلاب وغيرهم ممن لهم علاقة بالعملية التعليمية لتنسيق جهودهم من أجل تحسين تلك العملية وتحقيق أهدافها.
- عملية إنسانية تهدف قبل كل شئ إلى الإعتراف بقيمة الفرد بصفته إنسانا لكي يتمكن من بناء صرح الثقة المتبادلة بينه وبين المعلم.
- عملية شاملة تهتم بجميع العوامل المؤثرة في تحسين العملية التعليمية وتطويرها ضمن الإطار العام لأهداف التعليم في المجتمع.
من ما سبق نستطيع أن نعرف الإشراف التربوي كما عرفه.
ماركس:
هو عملية تطوير وتحسين موقف التعليم والتعلم الذي ينعكس بدوره على تحسين وتقدم نمو التلاميذ.
هارولد سبيرن:
هو بيان لأوجه النشاط التي تهتم مباشرة بدراسة وتحسين الظروف التي تحيط بالمعلمين وبتعليم التلاميذ وغيرهم أو تلك العملية المنظمة المخططة الهادفة إلى مساعدة المدراء والمعلمين على إكتساب مهارات تنظيم تعلم الطلاب بشكل يؤدي إلى تحقيق الأهداف التعليمية التربوية.
مر الإشراف التربوي بثلاث مراحل:
أولا:التفتيش:
عاصرت هذه المرحلة النظرية الكلاسيكية في الإداره وظهر أسلوب التفتيش في ظل الإطار الإجتماعي في تلك الفترة التي تتصف بالجمود والسيطرة التي تميزت بتمركز السلطة "الإستبدادية" والتنافس بين الأفراد والجماعة واتخاذ العقاب وسيلة للتوجيه.

أهم خصائص أسلوب التفتيش:
يركز اهتمامه على التحصيل ويهمل غيره من العوامل والظروف المؤثرة في الموقف التعليمي خاصة ما يتعلق بالتلاميذ . يهتم بتقرير الواقع ومدى التزام المعلم بالتعليمات والقرارات دون القيام بعمل إيجابي نحو التحسين . يعتمد المفتش على عنصر المفاجأة وتصيد الأخطاء .
يفترض أسلوب التفتيش أن هناك طرق معينة للتعلم معترف بها .
- النظرة إلى المعلم كأداة لما يطلب منه فقط .
- إعتمد هذا الأسلوب على التلقين وجعل التلاميذ يحفظون المادة .
- يعتبر أسلوب التفتيش أن المفتش صاحب السلطة العليا .
- يهتم بالأهداف القريبة دون النظر إلى الأهداف البعيدة .
- يهدف أساساً إلى معاونة الرؤساء في التعرف على قدرة المعلمين على التدريس .
ثانيا:التوجيه ولإرشاد :
- تطور التوجيه جنباً إلى جنب مع تطور نظريات الإدارة مثل حركة العلاقات الإنسانية والمدرسة السلوكية الاجتماعية وما تنادي به نظرياتهما من التركيز على الأساليب الديمقراطية التعاونية والابتعاد عن الاستبدادية والتسلط والفردية وهكذا ظهر مفهوم الإشراف الديمقراطي التعاوني وأخذ يُنظر إليه على أنه عملية تفاعل إنسانية تهدف إلى تحسين عمل المعلم وأداؤه ومساعدته في تنمية نفسه وحل مشاكله.
من أبرز خصائص التوجيه التربوي مايلي:
- العلاقة بين المُشرف والمعلم علاقة طيبة تعاونية.
- يعتمد التوجيه على القيادة الرشيدة التي تدرس وتحسن العملية التعليمية وتدعو إلى مساهمة كل من يهمه أمر تحسين العملية التعليمية التعلمية .
- يؤكد التوجيه التربوي على احترام شخصية المعلم ويتيح له فرص النمو الذاتي ويترك له حرية التفكير ويسمح له بالمشاركة في توجيه التعليم وتحديد سياسته ومناقشة أهدافه وخططه.
أهم السلبيات والمآخذ لهذه المرحلة:
أصبح يُنظر إلى المعلم أنه شخص مهم جدا ومُراعاة حاجاته وكأن هذه العملية تدليل للمعلم دون الشعور بالمسؤولية والرقابة مما يسبب نوع من التسيب.
ثالثا: الإشراف التربوي:
مع استمرار التطور في الفكر التربوي الحديث أخذ مفهوم الإشراف التربوي في الأوساط التربوية يتطور ليأخذ معنى أشمل وأوسع حتى يلبي احتياجات النظرة الشاملة لعناصر العملية التعليمية التعلمية . فانتقل الإشراف التربوي من موقف الاهتمام بالمعلم وبتحسين أداؤه وبتعديل سلوكه التعليمي إلى الاهتمام بالموقف التعليمي التعلمي ككل وإحداث التعديل والتغيير الايجابي المرغوب في مختلف عناصره كالمعلم - والمتعلم – والمنهاج -والبيئة- والتسهيلات المدرسية- والإدارة الصفية.
من أبرز خصائص الإشراف التربوي:
الإشراف التربوي عملية قيادة ديمقراطية تعاونية منظمة تركز على التخطيط والدراسة والاستقصاء والتحليل والتقويم التشاركي وتتسم بالطابع التجريبي والأسلوب العلمي وتبنى على أصول محلية.
يشمل الإشراف التربوي جميع عناصر العملية التربوية المعلم- المتعلم- المنهاج- طرق و أساليب التدريس- والبيئة........الخ ويعمل على تحسينها والارتفاع بمستواها وتغييرها في الاتجاه المرغوب فيه.
يستعين الإشراف التربوي بأساليب و وسائل ونشاطات جماعية و فردية متنوعة مثل الزيارات للمواقف التعليمية - وتبادل الخبرات -والندوات العلمية-والاجتماعات الفردية والجماعية -والدورات التدريبية-والمشاغل والورش التربوية-والنشرات التربوية أوقراءات وبحوث تربوية.
أن الإشراف التربوي يقوم على احترام سائر العاملين التربويين وتقبل الفروق الفردية بينهم وتشجيع أرائهم ومبادراتهم وتأكيد العمل الجماعي التشاركي فيما بينهم.
يؤكد الإشراف التربوي على أهمية مساعدة المعلمين و سائر العاملين التربويين الآخرين على النمو المهني المستمر وتحسين مستوى أدائهم .
تستمد المشرفة التربوية في عملية الإشراف التربوي سلطتها ومكانتها وتأثيرها في المدارس والمعلمات من قوة أفكارها وموضوعيتها ومن مهاراتها الفنية والمهنية ومن معلوماتها المتجددة وخبراتها النامية المتطورة. يتطلب مفهوم الإشراف أن تكون العلاقة بين جميع الأطراف علاقة زمالة ومشاركة وأن تكون الصلة بينهم مبنية على أساس الاحترام والعلاقات الإنسانية.
تتطلب عملية الاشراف التربوي تقييم أهداف الاشراف التربوي وخططه وبرامجه ونشاطاته وأساليبه المستخدمة ومردوده ونتائجه كما تتطلب وضع وسائل قياس مناسبة لتقييم سائر جوانب هذه العملية وتوظيف نتائج التقييم في بناء خطط الاشراف التربوي وبرامجه المستقبلية .
يقوم مفهوم الإشراف التربوي على أن تقويم عناصر الموقف التعليمي التعلمي ليس هدفا بحد ذاته وإنما وسيلة لتحسين مستوى أللأداء والارتقاء به. يعتبر الإشراف التربوي أن مدير المدرسة هو عون للمشرف التربوي في تحقيق أهداف الإشراف التربوي وأن عليه أن يمارس دوره كمشرف تربوي مقيم في مدرسته.
يتميز الاشراف التربوي الحديث بصفتي الايجابية والعمق اللذين يعتمدان على نموذج التواصل المفتوح في حوار المشرفين والمعلمين وتفاعلهم.
المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "الأيسسكو":
فقد عرفته بأنه عملية شاملة للموقف التعليمي بكل عناصره "المعلم، الطالب، المنهج، البيئة المدرسية" كما أنه أداة إتصال وتفاعل بين المؤسسات التعليمية والإدارة وتنمية شاملة لقدرات العناصر المشاركة في العملية التعليمية كما أنه تحسين للواقع الميداني.
أهمية الإشراف التربوي:
إن التطور الكبير الذي حدث في علوم التربية ودخول التجارب المتنوعة فيها، أدى إلى تطوير أساليب التدريس الحديثة لتتمشى مع نتائج البحوث التربوية والنفسية، وهذا التطور يحتاج إلى إختيار المناسب والمفيد للمواقف التعليمية المختلفة مما يؤدي إلى جودة الإشراف.
تعد عملية الإشراف من العمليات الهامة سواء بالنسبة للمشرفين أو المعلمين، وترجع أهمية هذه العملية للمبررات والدوافع والأسباب الآتية:
- عدم توصل المشرفين إلى الأداء المهني الجيد المطلوب والمتوقع منهم.
- عدم إلمام المعلمين الجدد إلماما كافيا بالمعلومات والطرق اللازمة في عملية التدريس.
- أن كل عمل من الأعمال في جميع الميادين لابد له من مشرف أو أكثر وهكذا مهنة التدريس.
- بعض المعلمين يعانون من ضعف في مادة التخصص وكذلك في الجوانب المهنية وبذلك يحتاجون إلى الإشراف التربوي.
- من خلال الإشراف يصبح المعلمون مطلعين على المصادر التي تساعدهم على حل مشاكلهم.
- توجيه المعلم وإرشاده والعمل على تهيئة لظروف الملائمة للنمو المهني ونمو تلاميذه في الإتجاهات السليمة.
- يعمل الإشراف التربوي على الأخذ والعطاء والتشاور وتبادل وجهات النظر مما يحقق النفع والفائدة.
- حل مشكلات المعلمات والتلاميذ وتطوير المناهج وتحسين الوسائل التعليمية وتنمية خدمة البيئة والمجتمع.
[justify][center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د. حسن حمدالله عبدلله
Admin


عدد المساهمات : 79
تاريخ التسجيل : 11/08/2011
العمر : 48

مُساهمةموضوع: رد: مراحل التطور التاريخي للإشراف التربوي   السبت ديسمبر 31, 2011 8:09 am

الطالب بوقا : تم تكرار نفس الموضوع السابق و حرصا على المساحات المقدمة من ادارة المنتدى نرجو عدم تكرار المواضيع و هذا للمرة الثانية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://education.sudanforums.net
فلورا فاسكوالي ماركولانق
عضو
عضو


عدد المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 21/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: مراحل التطور التاريخي للإشراف التربوي   الثلاثاء فبراير 07, 2012 4:40 pm

ان موضوع الاشراف التربوي مهم جدا بالنسبة للمشرف التربوي يساعده في المجال التربوي و هذا مفيد للمشرفين يجب عليهم ان يلموا بهذا الموضوع المهم المشرف الجيد يعرف مسقط الراس أهمية الإشراف . لذا يجب ان يرجع و يبحث عن تاريخ الإشراف التربوي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مراحل التطور التاريخي للإشراف التربوي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مركز الحسن للتدريب و الاستشارات التربوية :: التعليم العالى :: المناهج الجامعية-
انتقل الى: